أبنائي، مصدر إلهامي والدافع وراء إنجازي

أمينة للعناية بالبشرة هي نتاج رحلة حياتي مع اطفالي .

 البداية في عام 2000 عندما دفعني حبي لابنتي وخوفي عليها من أضرار المواد الكيميائية الموجودة في منتجات العناية بالبشرة إلى البحث عن بدائل طبيعية. فكانت الحاجة أم الاختراع و بداية رحلة "منتجات العناية الطبيعية بالبشرة”. 

وبعد ولادة طفلي الثاني تم تشخيص إصابته بأكزيما حادة. فكان هاجسي الوحيد هو تهدئة بشرة طفلي وحمايتها. فدفعتني الحاجة إلى البحث عن بدائل طبيعية مناسبة للبشرة الحساسة. وكانت هذه المرحلة الثانية من رحلة "منتجات العناية الطبيعية للبشرة الحساسة والأكزيما”. 

بعد ذلك حرصنا على استخدام المكونات العضوية الطبيعية و حصلنا على شهادات معتمدة للمنتجات العضوية. النتيجة هي مجموعة متكاملة من المنتجات الطبيعية   العضوية للعناية بالبشرة.